سياسة

السيري آ | ماتري يخطف النقاط الكاملة من كالياري العنيد

زووم تونيزيا | السبت، 22 ديسمبر، 2012 على الساعة 02:09 | عدد الزيارات : 2464
  لم تتوقف انتصارات اليوفنتوس مساء اليوم على ملعب الإينيو تارديني في مواجهة كالياري الذي اضطر للعب على…
ذا الميدان ضمن الجولة الـ18 للسيري، وفاز بنتيجة 3-1 بعد مباراة ماراثونية وعجيبة.  تقدم كالياري مُبكرًا من ركلة جزاء لماورتسيو بينيا في الدقيقة 16، ومن ثم نجح البديل أليساندرو ماتري من قلب نتيجة المباراة في آخر 20 دقيقة لصالح فريقه ليقلب تأخره من 1-0 إلى 2-1 في الدقيقتين 75 و92 في مباراة قي قمة الإثارة، ونجح فوشينيتش في إضافة الهدف الثالث بعد صناعة مميزة من جيوفينكو في الدقيقة 95، ليبقى اليوفنتوس في المركز الأول برصيد 44 نقطة، بينما توقف رصيد كالياري عند 16 نقطة. انطلقت المباراة على ملعب الإينيو تارديني تحت قيادة الحكم أنتونيو داماتو بتقدم من عناصر فريق كالياري تجاه مناطق اليوفنتوس مع تسديدة من ألبين إيكدال اصطدمت بدفاع اليوفنتوس وخرجت لركنية. لكن سريعًا ما أمسك البيانكونيري بالكرة وبدأ في امتلاكها وبناء الهجمات عبر فيدال وبيرلو اللذين حاولا القيام بتمريرات جيدة للطرفين وخاصة لليختشتاينر وأسامواه، بينما وجد كالياري صعوبة في مجاراة إيقاع فريق أنتونيو كونتي. احتسب داماتو بعد رُبع ساعة من البداية ركلة جزاء لصالح كالياري بعد إعاقة من فيدال لماركو ساو الذي دخل منطقة اليوفنتوس من الجهة اليسرى، تصدى لها ماورتسيو بينيا بنجاح ليضع الساردينيين في المقدمة. قرر اليوفي التخلي عن حذره ولعب أسامواه عرضية لكوالياريلا داخل منطقة الجزاء كان كوالياريلا متقدمًا ومندفعًا فذهبت الكرة من تحت أقدامه في الدقيقة 16، ومن ثم لعب بارزالي كرة طويلة لليختشتاينر المتقدم في منطقة جزاء الروسوبلو ولكن سدد الكرة برعونة بعيدة عن الثلاث خشبات. اعتمد كالياري على الهجمات المرتدة التي كان يقودها بينيا وناينجولان من فترة لأخرى، بينما عانى من التدخلات مع لاعبي اليوفنتوس والأخطاء المحتسبة ضده حيث أشهر الحكم بطاقتين صفراويين في وجه مورو وأرياودو على التوالي. ومرة أخرى صنع اليوفي الخطر عبر الكرات الطويلة، فلعب بونوتشي كرة للأمام وصلت لكوالياريلا ولكن تسديدته كانت غير دقيقة وجاورت القائم الأيسر بكثير في الدقيقة 32. وحاصر فريق السيدة العجوز خصمه في الدقائق المتبقية من الشوط داخل منطقة جزاءه. وتعرض دافيدي أستوري قائد دفاع الفريق لخطر جديد بإشهار الحكم البطاقة الصفراء في وجهه ليصبح دفاع كالياري بالكامل معرضًا للطرد، ولكن تماسك الفريق السارديني وتألق ناينجولان في إضاعة الوقت بإمساكه بالكرة وتناقل الكرات مع زملاءه، وسدد بيرلو أرضية بيسراه ذهبت سهلة في يد إجادزي، لينتهي الشوط الأول بتقدم مفاجيء في النتيجة لكالياري وسط حضور جماهير كبير لجماهير اليوفنتوس. انطلق الشوط الثاني بإندفاع من اليوفنتوس نحو مرمى أجادزي، فسدد ماركيزيو كرة بيسراه من على حدود المنطقة ذهبت منتصف المرمى في يد حارس كالياري، وقام اليوفي بهجمات خطيرة متتالية من الجهة اليمنى بقيادة فيدال وليختشتاينر، ودخل بيريكو مكان مورو الذي كان معرضًا للطرد في الدقيقة 51. ثارت العصبية بين لاعبي الفريقين في هذه الأثناء، وأسرع اليوفنتوس في مسعاه لإحراز هدف التعادل لكنه وجد صعوبة كبيرة وسط حماسة عناصر الفريق الأحمر والأزرق. تعرض لاعبي كالياري بيزانو وإيكدال لبطاقتين صفراويين جديدين، وحاول ساو تهديد بوفون عبر تسديدة أمسكها جيجي على مرتين، وفي الدقيقة 61 دخل ماتري في مكان كوالياريلا المحاصر، بينما دخل بادوين في مكان مارتين كاسيريس. نشطت العمليات الهجومية لفريق اليوفنتوس وفي الدقيقة 63 طالب لاعبي اليوفنتوس بركلة جزاء بعد رأسية اصطدمت بالعارضة من بونوتشي ولكن الحكم لم يأمر بشيء، وفي نفس الدقيقة تم طرد نجم دفاع كالياري أستوري بعد دخول قوي على جيوفينكو من الخلف. في ظل النقص العددي لكالياري ضاعف اليوفي من هجومه وسدد بادوين كرة من داخل المنطقة بيمناه مرت بجوار القائم بسنتيمترات في الدقيقة 68. عاد الفريق السارديني بأكمله للخلف للدفاع ودخل دِل فابرو مكان ماركو ساو، وفي الدقيقة 71 احتسب داماتو ركلة جزاء لصالح اليوفنتوس بعد إعاقة دِل فابرو لجيوفينكو داخل المنطقة، ولكن فيدال أطاح بالكرة عاليًا ليبقى اليوفنتوس متخلفًا في النتيجة في مباراة عصيبة للغاية. بينما أدخل كونتي مهاجم آخر وهو فوشينيتش في مكان ليختشتاينر لزيادة الضغط الهجومي على فريق كالياري، وسدد ميركو كرة قوية على حدود المنطقة أبعدها أجادزي لكن عادت لماتري الذي أسكنها الشباك في الدقيقة 75. حاول اليوفي في بقية ما تبقى له من وقت أن يصل للانتصار فسدد أليساندرو ماتري كرة أرضية على حدود المنطقة أبعدها أجادزي بصعوبة، وعاني إيكدال من مشكلة عضلية في الدقائق الأخيرة لكن تحامل وفضل عدم الخروج وترك فريقه بـ9 لاعبين فقط!. ظل البيانكونيري يبحث عن هدف الفوز في الدقائق الأخيرة من اللقاء المثير في التارديني وظل إيكدال على أرضية الملعب ولكن كالياري كان عمليًا بـ9 لاعبين فقط، ودافع الساردينين بكافة لاعبيه. حاول فوشينيتش بمجهود فردي أن يخترق دفاع كالياري ومن ثم سدد كرة أرضية أمسكها أجادزي بسهولة، وفي الدقيقة 88 أبدع أجادزي في الزود عن مرماه بعد عرضية قابلها أسامواه برأسية فطار أجادزي بقبضته اليمنى وأبدع الكرة التي اصطدمت بالعارضة ثم ذهبت بعيدًا لفوشينيتش الذي سددها بعيدة عن المرمى ليضيع هدف مؤكد لليوفي. احتسب الحكم 6 دقائق كوقت بدل ضائع نجح فيها ماتري في إسقاط صمود كالياري في الدقيقة 92 بعد تشتيت خاطيء للكرة من نيني اصطدمت بفيدال وذهبت لقناص اليوفي الذي أسكنها الشباك، وقبل النهاية أضاف ميركو فوشينيتش الهدف الثالث بعد مجهود فردي مميز من جيوفينكو الذي أهدى المونتينجري فرصة هدف سهل لينتهي اللقاء بفوز اليوفي 3-1.

لطفي المرايحي ينفي إيقافه

السبت، 12 نوفمبر، 2022 - 22:25