سياسة

أحمد الصديق: الشعب التونسي أراد القطع النهائي مع ما تبقى من رموز الترويكا

زووم تونيزيا | الثلاثاء، 23 ديسمبر، 2014 على الساعة 12:30 | عدد الزيارات : 2684
علق النائب عن الجبهة الشعبية احمد الصديق في تصريح خاص لزووم تونيزيا اليوم 23 ديسمبر 2014 عن نتائج الانتخابات الرئاسية مؤكدا أن النتائج جاءت لتؤكد غلبة خيار القطع النهائي مع ما تبقى من رموز الترويكا التي أوصلت البلاد إلى الوضعية الصعبة التي تعيشها اليوم مضيفامع المنهج والسلوك غير الحكيم والسياسات الموالية للمحور الإخواني القطري التركي في التعاطي مع القضايا الإقليمية حسب تعبيره.

 

مضيفا أن أغلبية التونسيين رفضوا "  تواطئ المرشح غير الفائز مع رموز ودعاة التكفير والعنف السياسي " وفق قوله .

 حيث أشار إلى أن المهم اليوم هو التوجه نحو المستقبل ومواجهة التحديات الكبرى في الملف الامني والسياسي والاقتصادي و الاجتماعي .

و قال الصديق ان الجبهة الشعبية تعتبر أن الفائز الحقيقي في هذه الانتخابات " هي تونس وطنا وشعبا باعتبار توفق بلادنا في إنجاح خطوة هامة جادة في عملية الانتقال الديمقراطي وتوفق التونسيين في التداول السلمي على السلطة عبر صناديق الاقتراع وأمامنا جميعا عمل كبير وجهد عظيم لا بد ان تتسلح له بالصبر والنضال والعمل من اجل بناء تونس الجديدة التي ثار من اجلها التونسيون منذ اربع سنوات والتي استشهد في سبيل تحقيقها شكري بلعيد ومحمد البراهمي " حسب تعبيره.