سياسة

سمير الوافي : حضور برنار ليفي بعد الانتخابات مريب، ومن استضافه انتحر سياسيا !

زووم تونيزيا | الجمعة، 31 أكتوبر، 2014 على الساعة 23:45 | عدد الزيارات : 1616
قال الإعلامي سمير الوافي أن الصراع السياسي " بلغ مستوى القاع ومازال يحفر".  

وعلّق الوافي على زيارة برنار ليفي، في تدوينة له على الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك قائلا "المواقع والصفحات التابعة لحركة النهضة تدعي أن محسن مرزوق كان في استقبال برنارد ليفي في مطار قرطاج بدعوة من حزبه النداء...والمواقع والصفحات التابعة للنداء تزعم ان ليفي جاء الى تونس بدعوة من الغنوشي واستقبله قياديون منها وبعضهم يقول المرزوقي".

وأكّد الوافي أن ما يتم تداوله مجرد إشاعات مصنوعة خصيصا لمحاربة الخصم بالكذب والتشويه في الطريق الى الانتخابات، وفي انتظار كشف المضيف الحقيقي الذي دعا واستقبل ليفي والذي لن يظل مجهولا ولكن تكاليف الدعوة ستكون سياسيا اغلى من ثمن التذكرة والاقامة...فقد تكلفه خسائر سياسية فادحة قد تصل الى الانتحار السياسي.

واعتبر الوافي أنّ دعوة هذا المجرم الحقير الآن بالذات في فترة مصيرية وتاريخية قبل الاعلان النهائي لنتائج التشريعية وفي الطريق الى الرئاسية يبدو مشبوها ومريبا.

وفي ما يلي نص التدوينة

الصراع السياسي بلغ مستوى القاع ومازال يحفر...حتى زيارة برنار ليفي المشبوهة والمرفوضة صارت محل مزايدات وتوظيف وتراشق بالتهم والاشاعات...المواقع والصفحات التابعة لحركة النهضة تدعي أن محسن مرزوق كان في استقبال برنارد ليفي في مطار قرطاج بدعوة من حزبه النداء...والمواقع والصفحات التابعة للنداء تزعم ان ليفي جاء الى تونس بدعوة من الغنوشي واستقبله قياديون منها وبعضهم يقول المرزوقي...ولا أحد من الطرفين يقدم دليلا أو تؤكد وسائل الاعلام ما ادعاه بل هي مجرد اشاعات مصنوعة خصيصا لمحاربة الخصم بالكذب والتشويه في الطريق الى الانتخابات...في انتظار كشف المضيف الحقيقي الذي دعا واستقبل ليفي والذي لن يظل مجهولا ولكن تكاليف الدعوة ستكون سياسيا اغلى من ثمن التذكرة والاقامة...فقد تكلفه خسائر سياسية فادحة قد تصل الى الانتحار السياسي...لان دعوة هذا المجرم الحقير الآن بالذات في فترة مصيرية وتاريخية قبل الاعلان النهائي لنتائج التشريعية وفي الطريق الى الرئاسية يبدو مشبوها ومريبا...