سياسة

الوافي معلقا على حادثة الأكسجين بصفاقس: ماحصل هو تهديد للأمن العام

زووم تونيزيا | الجمعة، 30 أفريل، 2021 على الساعة 11:13 | عدد الزيارات : 1918

راج ليلة الأمس على مواقع التواصل الاجتماعي خبر وصور مفادها نفاد الاكسجين من مستشفيين بصفاقس الأمر الذي اضطر الأطبّاء لنقل مصابي كورونا إلى المستشفى العسكري بصفاقس عن طريق سيارات إسعاف وسيارات الأطباء الخاصة.

 

وقد أثار هذا الخبر روع المواطنين التونسيين ليتّضح بعد ذلك أنّه لا أساس له من الصحّة حسب ما أكّدته عديد المصادر الرسميّة.

 

وقد علّق الإعلامي سمير الوافي على هذه الحادثة عبر صفحته على الفايسبوك قائلا "يعني شهادات من أطباء وممرضين من عين المكان...تستغيث وتطلق صيحات فزع...وترعب الناس وتغالط إعلاميين ونواب...فيستجيبون للنداء عن حسن نية...ويثقون في هؤلاء الممرضين والاطباء الذين كتبوا ونشروا صورهم وصور نقل المرضى...وفي آخر الضجة والفزع يقال أنه فيلم سخيف ودراما مفتعلة !!!؟؟..."

 

وأضاف الوافي "إذا ثبت أن كل ذلك مفتعل...من وراء هذه البلبلة المقصودة !؟؟...من تعمد بث الرعب والفزع في نفوس الناس !؟؟...من حاول تأليب الرأي العام وشحن الغضب بإشاعة دنيئة تأتي كالعادة من نفس المستشفيين في صفاقس !؟؟"

 

كما تساءل سمير الوافي "هل من المفروض أن نشك في مصداقية أطباء وممرضين يستغيثون وينعون الدولة !؟؟...لم يخطر ببالي أبدا أن كل ما قرأته من تدوينات أطباء وممرضين وكل ما تابعته من شهادات مصورة...يمكن أن يكون مفتعلا ومركبا وكاذبا...!!!"

 

واعتبر الوافي أنّ ماحدث إثارة للبلبلة" إذا ثبت نهائيا أنها إشاعة بهذا الحجم...فيجب التحقيق في ما ومن خلفها...وكيف تورط في بثها أطباء وممرضون !؟؟...فهي جريمة تبلغ درجة إثارة البلبلة وتهديد الأمن العام...!!!"