سياسة

مباركة البراهمي تُثير غضب البرلمان البحريني

زووم تونيزيا | الاثنين، 19 فيفري، 2018 على الساعة 14:58 | عدد الزيارات : 3993
أثار تصريح النائبة عن الجبهة الشعبية مباركة البراهمي يوم 14 فيفري الفارط حول ما أسمته بثورة البحرين جدلا واسعا في هذا البلد وردود فعل غاضبة من طرف نواب المجلس الوطني البحريني (البرلمان).

 

ونقلت صحيفة "اخبار الخليج"، في عددها الصادر أمس الاحد 18 فيفري الجاري، عن النائب البحريني خالد الشاعر قوله إنه "كان حري بالنائبة التونسية مباركة البراهمي أن تلتفت لأمور بلادها ومعالجة الفساد وتدهور الاقتصاد وكيف تم بيع بلدها لكذبة الربيع العربي الذي جعل المواطن التونسي يعاني الويلات منه".

 

وأضاف النائب: "يبدو أنه على كل من يريد التكسب بالريال القطري والتومان الإيراني أن يزج باسم مملكة البحرين في خطاباته الساذجة وتفاهاته التي لا يقبلها عقل، وهذا هو أبسط ما يقال عن النائبة التونسية المدفوعة الأجر مباركة البراهمي وتخرصاتها ضد البحرين قيادة وشعبا".

 

وتابع: "لا بدّ أن تتحرك خارجيتنا وبشكل فوري لتقديم احتجاج رسمي على دعم النائبة التونسية مباركة البراهمي للإرهاب في البحرين ودعمها للإرهابيين عملاء النظام الإيراني وهو ما يشكل خطرا على أمننا القومي الذي لا تهاون فيه".

 

من جهته، انتقد النائب البحريني عبد الر حمان بومجید رئیس لجنة حقوق الإنسان بشدة ما جاء على لسان البراهمي، قائلا "مثل ھذه الأصوات تستھدف زرع الفتن وزعزعة الأمن والاستقرار في مملكة البحرين ".

 

وأكد أنه سوف يطالب المجلس الوطني البحريني بمخاطبة نظیره التونسي للاحتجاج على ھذه المداخلة وتصحیح المواقف إلى جانب إبلاغ السفیر التونسي لدى البحرين باحتجاج المجلس على مثل ھذه الممارسات التي تھدف إلى زرع الفتنة في المجتمع البحريني، على حد تعبيره.

 

أما النائب جمال بوحسن فقد قال إنه سوف يجتمع بالسفیر التونسي لتقديم خطاب احتجاج على ھذه التصريحات "التي تعد تدخلا سافرا في الشأن الداخلي لمملكة البحرين".

 

وكانت النائبة مباركة البراهمي قد قالت في مداخلة لها بمناسبة الذكرى السابعة لاندلاع الثورة بالبحرين "ثورة البحرين ثورة منسية… لماذا نسلط الضوء على ثورة ونسلط الظلام على أخرى… حريّ بمجلس النواب ان يحيي نضالات الشعوب… الشعب البحريني الشقيق ثورته سلمية مدنية جماهرية واسعة ولكن التآمر الرسمي العربي يريد ان يغطي على هذه الثورة، يريد ان يغطي على انتهاكات النظام الملكي العائلي بالبحرين… حري أن ندعو هذا النظام الفاسد للتعقل لكي لايذهب لمزبلة التاريخ".