سياسة

علي العريض يردّ على اِتهامات المرزوقي ويكشف الحقيقة كاملة

زووم تونيزيا | الأربعاء، 26 جويلية، 2017 على الساعة 11:01 | عدد الزيارات : 5669
علّق القيادي بحركة النهضة علي العريض على تصريح الرئيس السابق المنصف المرزوقي لقناة الجزيرة حول أنّ "الأمن اختفى وكأنّه تبخّر فيما الجيش رفض تنفيذ الأوامر عند مهاجمة السفارة الأمريكيّة في تونس"، وأنّ "الأمن الرئاسي هو الذي حسم المعركة.

 

وتسائل على العريض، الذي شغل منصب وزير الداخلية في تلك الفترة، حول أسباب إثارة هذا الموضوع وفي هذا اليوم بالذات، مشدّدا على أنّ الأمن لم يختف لا قبل المعركة ولا خلالها بل كان موجود بكثافة كبيرة على عين المكان.

 

وأكّد العريض أنّ أعلى قيادات وزارة الداخلية كانت تتابع العملية عن كثب وأنّ تظافر جهود كافة الأسلاك الأمنية التي أرسلت للمكان هو الذي حسم المعركة، مضيفا "كنا نتابع ونعطي التعليمات تباعا وتمت إدارة المعركة من داخل وزارة الداخلية وقاد المعركة مديرون إضافة إلى أعوان الوزارة المتواجدين على عين المكان حول السفارة.. وفي مرحلة متقدمة أرسلنا تعزيزات مضاعفة على غرار فرق مكافحة الإرهاب ثم في آخر المعركة تدخل رئيس الجمهورية وأرسل وحدات الأمن الرئاسي".

 

ونفى على العريض علمه بوجود قوات "المارينز الأمريكي"، قائلا إنّ "الصور أكبر شاهد على الأحداث التي جدت بالسفارة وإنه لا علم له بتدخل وحدات أجنبية"، مبيّنا أنّ "المواجهة" سجلت تدخل وحدات من الجيش كانت موجودة بطبعها حول السفارة لكن الذي حسم "المعركة" هي الوحدات الأمنية بما في ذلك الأمن الرئاسي.