سياسة

وزير الدفاع الأسبق : هذا ما طلبه المرزوقي خلال أحداث السفارة الأمريكية بأمر من هيلاري كلينتون

زووم تونيزيا | الثلاثاء، 25 جويلية، 2017 على الساعة 18:33 | عدد الزيارات : 6009
زووم - عبّر عبد الكريم الزبيدي وزير الدفاع الأسبق عن اِستغرابه مما جاء في تصريحات الرئيس السابق المنصف المرزوقي بخصوص أحداث السفارة الأمريكية ، وخاصة رفضه طلب انزال مارينز.

 

وقال الزبيدي أنّه رفض أية عملية إنزال لقوات عسكرية أجنبية بالأراضي التونسية وانه رفض ذلك رفضا قاطعا عند اتصال مدير ديوان رئيس الجمهورية عماد الدايمي وقتها به طالبا القبول بانزال "مارينز" بطلب من مسؤولين امريكيين منهم هيلاري كلينتون.

 

ووفق ذات التصريح لموقع الشارع المغاربي، فإنّه قد طلب من الدايمي ارسال طلب مكتوب من الرئيس المنصف المرزوقي ، وأن المرسول وصل إلى وزارة الدفاع الوطني يوم 14 سبتمبر 2012 في تمام الساعة 11 مساء، مُوضّحاً أنّ "المارينز" وصلوا في حدود الساعة 2 فجرا من نفس اليوم ، وأنّه قدم تعليمات بتفتش تام لقوات "المارينز"“.

 

وكشف الوزير الاسبق ان الجنرال عمار رفض عند اتصال المنصف المرزوقي به القبول باتمام عملية انزال عسكري ، وانه ذكر للمرزوقي ان وزير الدفاع رفض تماما هذا الطلب، مُشيراً إلى أنّه قدّم استقالته يوم 15 سبتمبر بسبب هذا القرار الذي وصفه بـ"اللامسؤول" ، وأنّ ذلك تم خلال اجتماع تنسيقي تم بالقصر .

 

كما ابرز ان عدد "المارينز" الذين كانوا سيدخلون البلاد ناهز الـ300 عنصر ، وان رفض وزارة الدفاع القاطع جعل العدد ينخفص ليصل الى العشرات العناصر ، وأنه تم تغيير صفتهم ليصبحوا "اعوان تابعون لحماية السفارة الامريكية".