سياسة

وثيقة سرية بين نقابة القضاة و الحكومة تتضمن زيادات في المنح: العمري تُوضّح

زووم تونيزيا | الخميس، 7 جانفي، 2021 على الساعة 11:12 | عدد الزيارات : 1309

أفادت رئيسة نقابة القضاة أميرة العمري أن الاتفاقية التي تم امضاؤه يوم 25 ديسمبر 2020 بقصر الحكومة بالقصبة لا تحتوي على عبارة "زيادة" وإنما جاء فيها فقط "تسوية وضعية".

 

وأكّدت العمري، في تصريح لشمس أف أم، أنه لا يوجد تعتيم حول فحوى الاتفاقية الممضاة وهي لا تحتوي على نقاط سرية لا يمكن نشرها والدولة هي المخولة لنشر الاتفاقات.

 

وبخصوص زيادة الرواتب والمنح جددت العمري قولها بأنه بنود الاتفاقية احتوت على "تسوية وضعية قانونية والبروتوكول الصحي في المحاكم التونسية وعدة قوانين أخرى".

 

وكان رئيس جمعية القضاة أنس الحمايدي قد عبّر عن استغرابه من عدم نشر الاتفاق مطالبا رئاسة الحكومة بنشر الاتفاقية لأنه من حق القضاة التمتع والالتزام بما احتوته الاتفاقية وذلك في باب الشفافية.