سياسة

الرئاسة الفلسطينية: لا يمكن السكوت على نسف مبادرة السلام العربية

زووم تونيزيا | السبت، 15 أوت، 2020 على الساعة 23:31 | عدد الزيارات : 1578
زووم - أكّد المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، السبت، أنه "لا يمكن السكوت" على نسف مبادرة السلام العربية.

 

جاء ذلك في بيان للمتحدث بعد يومين من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توصل الإمارات والكيان الصهيوني إلى اتفاق لتطبيع العلاقات.

 

وقال أبو ردينة إنه "لا يمكن السكوت على نسف مبادرة السلام العربية، وقرارات القمم العربية والإسلامية، وقرار مجلس الأمن الدولي، أو التفريط بالحقوق الفلسطينية وعلى رأسها المقدسات".

 

وأضاف: "العبث بالقدس ومقدساتها لن يمر".

 

وأكد أبو ردينة أن "القرار الوطني الفلسطيني المستقل ليس للبيع".

 

وعقب إعلان ترامب عن اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي، الخميس، أكد نتنياهو أن حكومته متمسكة بمخطط ضم أراضي بالضفة الغربية، رغم أن الإمارات بررت التطبيع مع الكيان الصهيوني بأنه جاء لـ"الحفاظ على فرص حل الدولتين"، عبر "تجميد" الكيان الصهيوني مخطط ضم أراض فلسطينية بالضفة.

 

وتضم مبادرة السلام العربية، التي وقعت عليها جميع الدول العربية، وتمّ إعلانها بحضور الزعماء العرب، في العاصمة اللبنانية بيروت بتاريخ 28 مارس 2002، بنودا تمنع تطبيع العلاقات مع هذا الكيان، طالما لم يلتزم الأخير بإعادة الحقوق الفلسطينية على أساس القرارات الدولية.

 

ويأتي إعلان اتفاق التطبيع "الإماراتي الإسرائيلي"، تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين البلدين.

 

وبإتمام توقيع الاتفاق، ستكون الإمارات الدولة العربية الثالثة التي توقع اتفاق "سلام" مع الكيان الصهيوني بعد مصر والأردن.
كلمات مفاتيح :
فلسطين

تونس تُحيي الذكرى 45 ليوم الأرض

الثلاثاء، 30 مارس، 2021 - 08:47