سياسة

المستشفى الجهوي بقابس: تسجيل إصابات محلية في صفوف الإطار الطبي وشبه الطبي

زووم تونيزيا | الجمعة، 14 أوت، 2020 على الساعة 18:10 | عدد الزيارات : 1434
نقلت إذاعة "موزاييك أف أم"، عن مصادر مطلعة، أنه قد تقرر اليوم الجمعة 14 أوت 2020 إخضاع كافة أعوان المستشفى الجهوي بقابس لتحاليل تقصّي كورونا وذلك بعد ثبوت إصابة طبيبتين وأعوان من الإطار شبه الطبي بالمستشفى الجهوي بقابس.

 

يذكر أن وزارة الصحة قررت اتخاذ عدد من الإجراءات لفائدة ولاية قابس إثر تطوّر الوضع الوبائي لفيروس كورونا في الجهة منذ ظهور أولى حالات العدوى المحلّية بمعتمديّة الحامّة.. ومن أبرز هذه الإجراءات؛ توجيه شاحنتي تعقيم لدعم جهود الجهة الصحية بقابس في التصدي للجائحة وتركيز 3 فرق صحّية بالجهة للتّقصّي النّشيط للحالات وإقرار غلق الحمّامات الاستشفائيّة ومنع إقامة الحفلات بالقاعات والتجمّعات المرتبطة بالاحتفالات والأعراس وغلق المساجد والجوامع ومنع الأسواق الأسبوعيّة بمعتمدية الحامّة والحامّة الغربيّة.

 

كما تم إقرار تركيز المخبر الميداني للتّقصّي وأخذ العيّنات من الأشخاص المشتبه في إصابتهم بكورونا والإحاطة بالمصابين، وكذلك تركيز مستشفى ميداني لدعم وإسناد طاقة الاستيعاب الخاصة بالمرضى المصابين بكورونا وذلك بالتّنسيق بين وزارتي الصحّة والدّفاع الوطني.

 

هذا وسيتم تدعيم الجهة الصحّية بقابس بالإطار الطبي وشبه الطبّي بهدف إجراء أكثر من 1000 تحليل يوميّا لتقصّي الإصابات بمعتمديّة الحامّة والحامّة الغربيّة في مرحلة أولى لتطويق انتشار الوباء.

 

ويشار إلى أنه تم إقرار الغلق المؤقّت لمعتمديتي الحامّة والحامّة الغربيّة قصد القيام بإجراءات التّقصّي النّشيط والمكثّف لفيروس كورونا وحصر جميع الحالات المصابة وعزلها عن بقيّة المتساكنين، مع الحرص والعمل على ضمان سلامة الإطارات الصحية العاملة بالمؤسّسات الاستشفائية بالجهة، وفق بلاغ وزارة الصحة.

كلمات مفاتيح :
قابس فيروس كورونا