سياسة

عائدون من تركيا يرفضون ظروف الإقامة بمبيت جامعي بصفاقس

زووم تونيزيا | الخميس، 16 أفريل، 2020 على الساعة 12:22 | عدد الزيارات : 1608
تم في ساعة متأخرة من ليلة امس الأربعاء، إيواء 82 شخصا عادوا من تركيا، بمبيت جامعي بصفاقس، في إطار إجراء الإيواء الصحي الإجباري توقيا من عدوى فيروس "كورونا"، وذلك بعد نقلهم بحافلات من مطار المنستير الذي استقبل طائرة نقل الركاب من في إطار إجلاء التونسيين العالقين في الخارج.  

 

وأفاد مدير المبيت عبد العزيز العرفي أنه رغم توفير كل المستلزمات الضرورية للاقامة، فإن العديد من الأشخاص الوافدين عبروا عن احتجاجهم على ظروف الإقامة ومطالبين بتحويلهم إلى أحد النزل بعد أن تجمع بعضهم بساحة المبيت وبقي البعض الآخر في الحافلات، وفق قوله.


وأوضح أن إدارة المبيت والسلط الجهوية اتخذت كل الاستعدادات منذ أيام وتجندت للقيام بما يلزم من عمليات تنظيف وتعقيم واقتناء مفروشات جديدة وتوفير مواد تطهير ونظافة، فضلا عن تكليف إحدى المؤسسات بتأمين خدمات الإعاشة، كما تم تمكين كل فرد من غرفة خاصة به ومجموعة صحية وكل مستلزمات النظافة والأكل.


وأشار إلى أن احتجاج النزلاء كان سلميا حيث تجمعوا في ساحة المبيت رافضين البقاء في الغرف، علما وأن إيواء هؤلاء التونسيين القادمين من تركيا يتم تحت حراسة أمنية ومتابعة من الجهات الرسمية والهياكل الصحية بالجهة.


من جهته بين المدير الجهوي للصحة بصفاقس علي العيادي أن المنظومة الصحية بالجهة جاهزة لتامين المتابعة الصحية الضرورية للعائدين من تركيا مثلما تقوم به بالنسبة للخاضعين للحجر الصحي الإجباري.


وقد خصصت مركز إقامة للعائدين من دول أخرى مثل ليبيا يقيم فيه حاليا 127 المواطنين، وتم تخصيص أحد النزل لإيواء الأطباء وأعوان الصحة الخاضعين للحجر الصحي الدوري بعد كل مباشرة للمرضى المصابين بوباء "كورونا".


ويبلغ عدد الخاضعين للحجر الصحي بالنسبة للمخالطين للمصابين 141 شخصا تتم متابعتهم من طرف مصالح الصحة بالجهة عن بعد.


يذكر أن عدد المصابين بفيروس "كورونا" في صفاقس لا يزال مستقرا في مستوى 31 إصابة مؤكدة شفيت منها ثلاث حالات وتوفي خمسة منهم.

 

*صورة توضيحية