سياسة

الإستيلاء على شحنة معدات قادمة من الصين "لتونس" ... الخارجيّة تُوضّح

زووم تونيزيا | الأحد، 5 أفريل، 2020 على الساعة 21:03 | عدد الزيارات : 2027
  نفت وزارة الشؤون الخارجية، في بلاغ لها اليوم الأحد 5 أفريل 2020، الأخبار التي تم تناقلها بخصوص الاستيلاء على معدات طبية قادمة من جمهورية الصين الشعبية لفائدة تونس.

 

إلى ذلك، أكدت الوزارة أن مسألة إلغاء رحلة طائرة الخطوط الجوية التونسية التي كانت ستتولى نقل هذه المعدات الطبية من الصين إلى تونس، تتعلق أساسا بضرورة استكمال بعض الاجراءات الإدارية الضرورية ولا علاقة لها البتة بأي بلد أو جهة أجنبية.

 

كما أوضحت أن سفارة تونس في الصين بصدد متابعة إجراءات تسليم هذه المعدات مع السلطات الصينية، وسيتم تأمين وصولها في أقرب الاجال إلى بلادنا وفي أحسن الظروف، وفق نص البلاغ.

 

من جهتها، أعلنت الخطوط التونسية أنه وبعد إقلاع طائرة الخطوط التونسية بحوالي 20 دقيقة تمّ إعلام الطاقم من قبل المزوّد صاحب الشحنة المتّفق عليها بعدم جاهزيتها لأسباب فنّية بحتة.

 

وتبعا لذلك تمّ إعطاء الإذن للطائرة المذكورة بالعودة، على أن يتمّ تأمين الرحلة من جديد حال إستكمال الإجراءات الفنّية الخاصة بالمزود الصيني.

 

وللإشارة فقد أعلنت الصيدلية المركزية ، أن تعطيلات ديوانية من الجانب الصيني هي التي حالت دون إتمام عملية نقل شحنة المعدات الطبية عبر طائرة الخطوط التونسية.

 

كما قال مدير عام الصيدلية، خليل عموس، إن الطائرة ستقلع مجددا في غضون 48 ساعة لجلب الشحنة، نافياً صحة كل ما تم ترويجه عن الدور الأمريكي في تعطيل عملية نقل الشحنة إلى تونس.