سياسة

موقف كتلة الإصلاح الوطني من حكومة الفخفاخ

زووم تونيزيا | الجمعة، 21 فيفري، 2020 على الساعة 10:59 | عدد الزيارات : 2952
أكّد رئيس كتلة الإصلاح الوطني، حسونة الناصفي، اليوم الجمعة 21 فيفري 2020، أن اللقاء الذي جمعه أمس برئيس الحكومة المكلّف إلياس الفخفاخ، تمحور أساسًا حول طبيعة العمل في مجلس نواب الشعب وكيفية التنسيق بين الحكومة والبرلمان تنسيقًا جديًّا.

 

وأوضح الناصفي، أن مواقف الأحزاب صلب الكتلة متباينة ووجهات النظر مختلفة مُشيرًا إلى أن بعض الأحزاب لهم ممثلين في الحكومة وهم مع منح الثقة والبعض الآخر رافض لمنح الثقة لحكومة الفخفاخ وهم مشروع تونس وآفاق تونس.

وأضاف حسونة الناصفي، خلال مداخلته على إذاعة الجوهرة، أن الكتلة ستحسم موقفها من حكومة الفخفاخ يوم الإثنين المقبل.

وأشار المتحدّث أن حكومة الفخفاخ المُقترحة لم تتمكّن من تكوين حزام سياسي واسع يضمن لها الأريحية اللازمة وأن التصويت للحكومة لن يكون موضوعي، وفق تعبيره.