سياسة

كرشيد: المصالحة بين القروي والشاهد "سلام الشجعان"

زووم تونيزيا | الأربعاء، 22 جانفي، 2020 على الساعة 15:09 | عدد الزيارات : 2934
أكد القيادي بحركة "تحيا تونس" مبروك كرشيد، أنّ الاتصالات بين رئيس الحركة يوسف الشاهد ورئيس حزب " قلب تونس" لم تنقطع، وأنهما يلتقيان بشكل يومي حتى بعد تعيين رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ.

 

ووصف كرشيد، الصلح بين رئيسي الحزب نبيل القروي ويوسف الشاهد، بعد الاتهامات التي وجّهها كل منهما للآخر بالفساد، في وقت سابق "بسلام الشجعان"، معتبرا أنّ اللقاء بينهما كان مفيدا لتونس، رغم أنّه "كان من الصعب على نبيل القروي لقاء يوسف الشاهد".

وبخصوص الاتهامات التي وجّهها الشاهد للقروي بالفساد في وقت سابق، اعتبر كرشيد في حوار على إذاعة "ديوان أف أم" أنّ ذلك "لا يدخل في المعادلة السياسية"، وأنّ المسألة قيد نظر القضاء ومازالت في طور البحث.