سياسة

ألان جيراس بعد خسارة تونس : "المدرّب ليس له إلاّ مُتابعة تطوّر الأحداث بينما يبقـى مصير اللاعبين بين أيديهم"

زووم تونيزيا | الأحد، 14 جويلية، 2019 على الساعة 22:11 | عدد الزيارات : 3873
زووم - قال مدرّب المنتخب التونسي آلان جيراس ، الأحد، أنّه "عند الانسحاب أول ما نشعر به هو الخيبة خاصة وأن أداء الفريق كان في مستوى الدور نصف النهائي وكان في متناولنا المرور إلى النهائي لو نجحنا في إستغلال الفرص المتاحة وخاصة ضربة الجزاء".

 

وأضاف جيراس خلال الندوة الصحفية في أعقاب مباراة الدور نصف النهائي بين السينغال وتونس أنّ المباراة شهدت تعاقب أحداث درامية تتجاوز ما تم الإعداد له سلفا وأن المدرب ليس له في نهاية الأمر إلا أن يتابع تطور الأحداث ويحاول التأقلم معها بينما يبقى مصير اللاعبين بين أيديهم وهم بإمكانهم تغيير مجرى الأحداث.

 

أما المدرب السينغالي أليو سيسي فقد عبر عند سعادته بالتأهل إلى النهائي كمدرب بعد 17 سنة من المشاركة فيها كلاعب وأنه يتمنى أن يعرف لاعبوه مصيرا أفضل منه عندما خسر نهائي 2002 بمالي.

 

وأضاف سيسي : "ما عشناه اليوم من أطوار سيسجله تاريخ كرة القدم الافريقية كأفضل مباراة في الدور نصف النهائي ويعود ذلك إلى نوعية الأداء الذي قدمه فريقي وكذلك إلى قيمة المنافس الذي أتيحت له أكثر من فرصة لإنهاء اللقاء لصالحه".

 

وأوضح مدرب المنتخب السينغالي أن "خطة الضغط على محور الوسط التونسي أعطت أكلها وكان بإمكاننا التهديف في الفترة الأولى التي سيطرنا عليها، وفي الشوط الثاني قام المنتخب بتغيير في خط الوسط وأضاع أكثر من فرصة لإنهاء اللقاء بينما كان المنتخب السينغالي أكثر حظا في الوقت الاضافي".