سياسة

الغلق الفوري للمسلخ البلدي بروّاد

زووم تونيزيا | الخميس، 21 مارس، 2019 على الساعة 12:50 | عدد الزيارات : 2701
تمّ رصد اخلالات صحية وبيئية بالمسلخ البلدي الكائن بمنطقة أريانة الصغرى برواد من ولاية أريانة وعلى اثره فإنه قد تقرّر الغلق الفوري للمسلخ.

 

وأفاد رئيس بلدية رواد، عدنان بوعصيدة، اليوم الخميس 21 مارس 2019، أن المعاينات الميدانية للمسلخ أثبتت عدم جاهزيته للقيام بدوره في استقبال القصابين واحتضان عمليات ذبح المواشي في ظروف صحية وبيئية طيبة نظرا لتردي البنية التحتية للمسلخ وافتقاره لأبسط المعدات، وهو ما استوجب الغلق الفوري له حفاظا على سلامة المواطن، مشيرا إلى أن قرار الغلق يعدّ إعلاما للعموم.

 

وأضاف بوعصيدة، أن المسلخ البلدي برواد مدرج ضمن قائمة البناءات المزمع صيانتها وتهيئتها حيث تم رصد اعتمادات بقيمة 2 مليون و800 ألف دينار لصيانته، إلى جانب عقد العديد من الجلسات بمقر ولاية أريانة في الغرض والتي لم تفض إلى أي نتيجة، حيث لم تتلق البلدية أي إشعار من السلطات المركزية أو الجهوية للانطلاق في أشغال التهيئة.

 

وعبّر بوعصيدة عن أسفه لغلق المسلخ الذي يدرّ على البلدية سنويا نحو 83 ألف دينار لكن تردي البنية الاساسية وما يمكن ان ينجر عنها من اضرار على صحة المواطن في غياب مسلخ بمواصفات علمية يجعل من قرار الغلق الفوري أمرا محتوما في انتظار البت في إمكانية صيانته وإعادة تهيئته من جديد، وفق قوله.