سياسة

نداء تونس يدعو عمر صحابو للعودة، والأخير يردّ

زووم تونيزيا | الأحد، 9 أفريل، 2017 على الساعة 22:55 | عدد الزيارات : 4111
زووم - أكّد منير بن صالحة المنضّم حديثاً إلى القيادة الوطنية لحزب نداء تونس، اليوم الأحد 09 أفريل 2017، أنّ الباب مفتوح للجميع في النداء وأنّ ليس هنالك أي منطق إقصائي .

 

ودعا منير بن صالحة، في برنامج لمن يجرؤ فقط، أحد مؤسسي نداء تونس عمر صحابو للعودة للحزب معتبراً غيابه خسارة كبرى للحياة السياسية في تونس، مُؤكّداً أنّ النداء حزب الجميع وأنّ حافظ قائد السبسي لم يقل أنّ الحزب ملكه وحده بل هو مستعد للعمل مع الجميع وينتظر في عودة المؤسسين.

 

وقد ردّ عمر صحابو على هذا العرض، الذي أكّد بن صالحة أنّه يملك التفويض ليدعوه للعودة وأنّه يتكلم بإسم الحزب ورئيسه وليس باسمه الشخصي، ليُؤكّد أنّ هذه الدعوة أثرت فيه ولمس فيها الصدق غير أنّ ما غاب عن بن صالحة هو أنّه قد وقع طرده من قِبل القيادة بسبب موقف سياسي، وذلك وفق تعبيره.

 

وبيّن صحابو أنّ القيادة السياسية في نداء تونس طردته بقرار أمضى عليه رضا بالحاج وذلك بسبب موقفه المتمثل في عدم جاهزية الباجي قائد السبسي ليكون رئيساً للجمهورية طيلة خمس سنوات، وتأكيده أنّ النداء سيتحالف حتما مع النهضة وسيحدث تداخل بين عائلة رئيس الجمهورية والحكم، مُشيراً إلى أنّ الوقت أثبت أغلب ما تكهن به.

 

هذا ووضح صحابو أنّ قرار طرده بسبب موقف السياسي لا يليق بحزب ديمقراطي، مُشدّداً على أنّه جينياً هو ندائي لكنه لن يعود للحزب ذلك أنّه يُخطّط لبرنامج آخر وقرار سيُعلن عنه قريباً غير مستبعد ترشحه لرئاسة الجمهورية .