سياسة

حزب المسار يدعو سعيّد إلى ضرورة تنظيم حوار وطني عاجل لا يقصي أحدا

زووم تونيزيا | الاثنين، 10 جانفي، 2022 على الساعة 15:09 | عدد الزيارات : 994

قال فوزي الشرفي أمين عام حزب المسار، اليوم الاثنين 10 جانفي 2022، إن حزب المسار موجود في الساحة ولم يضيّع بوصلته في الدفاع عن الحقوق والحريات العامة والمساواة، متابعا: ''حزبنا ديمقراطي اجتماعي والحس الاجتماعي ينبني على العدالة كمبدأ عام في كل المجالات''.

 

وأوضح الشرفي، لدى حضوره على "موزاييك"، أن حزب المسار كان ضد منظومة ما قبل 25 جويلية، وسبق أن عبر عن ترحيبه بقرارات رئيس الجمهورية في علاقة بالتدابير الاستثنائية وكان يأمل أنّ لا تتجاوز الشهر لكنه تفاجئ بتجميع رئيس الجمهورية لكل السلط في يد واحدة وانفرد بالرأي.

 

وشدّد على ''رفض حزب المسار لسنة ونصف من الحكم الفردي لقيس سعيد''، حسب قوله، داعيا في هذا السياق، رئيس الجمهورية إلى ضرورة الاستماع الى الأحزاب والأجسام الوسيطة والمواطنين وعدم التعامل معهم كراعيا، حسب تعبيره.

 

كما دعا إلى ضرورة تنظيم حوار وطني عاجل، ولا يقصي أحدا ويظم الأحزاب النزيهة والمنظمات الوطنية والمجتمع المدني ويكون تحت إشراف رئاسة الجمهورية ويتناول كل الأزمات التي تعاني منها البلاد الاجتماعية منها والاقتصادية.

 

وأكد أنه رغم موقف حزب المسار من قرارات رئيس الجمهورية إلاّ انه لن يشارك في مسيرات يوم 14 جانفي المقبل لأنه لن يقف الى جانب ''مواطنون ضد الانقلاب''، قائلا: '' لن نقف إلى جانب النهضة وقلب تونس ومن خرب الدولة ويتحمل مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع.. ''.

 

وتابع: '' لسنا مع النهضة ولا مع منظومة 25 جويلية.. بل نحن مع الخيار الثالث..''.