سياسة

الجودي: "لأول مرة يقع تصنيف تونس ضمن البلدان ذات المخاطر العالية والمُفلسة"

زووم تونيزيا | الجمعة، 15 أكتوبر، 2021 على الساعة 08:49 | عدد الزيارات : 1393

قال صباح اليوم الجمعة الخبير الاقتصادي معز الجودي بأن تخفيض الوكالة الأمريكية "موديز"، للترقيم السيادي لتونس على المدى الطويل من "B3" إلى "Caa1" ، مع المحافظة على الآفاق السلبية ليلة البارحة كان منتظرا .

 


وأضاف الجودي في تصريح لشمس اف ام "لأول مرة في التاريخ يقع تخفيض الترقيم السيادي لتونس الى ’’ C’’  وهو ما يعني تصنيفها ضمن قائمة البلدان ذات المخاطر العالية والبلدان المفلسة واصفا ذلك بالمصيبة .


واشار الجودي الى أن ادراج تونس ضمن هذا التصنيف ’’ C ’’ يعني أن تونس بلدا لا يُشجع على الاسثمار وغير منصوح به بالاضافة لعدم تمويلها من قبل المؤسسات المالية الدولية  .


واكد الجودي أن الترقيم السيادي للبلدان يخضع لمعايير علمية ولمواصفات معينة وكل العالم يتعامل مع وكالات التصنيف مضيفا "هذه الوكالات لا ترحم ولديهم طريقة عمل ممنهجة لا يمكن التشكيك فيها".


واقر معز الجودي بأنه بعد 5 أو 6 اشهر سوف تقوم الوكالة الأمريكية "موديز" بتقييم الترقيم السيادي لتونس مجددا ,مشددا على أن عودة تونس للتصنيف ’’B’’ سيستغرق 10 سنوات أخرى على الاقل . 


وكانت وكالة الترقيم الأمريكية "موديز"، قد أعلنت الخميس، عن تخفيض ترقيم تونس السيادي على المدى الطويل من "B3" إلى "Caa1" ، مع المحافظة على الآفاق السلبية.


كما راجعت "موديز"، ترقيم البنك المركزي التونسي، المسؤوول قانونيا عن الدفوعات المتعلقة بكل رقاع الحكومة، نحو الانخفاض من "B3 " إلى" Caa1"، مع المحافظة على آفاق سلبية.


وأفادت "موديز" بأن التخفيض من ترقيم تونس "يأتي تبعا لضعف الحوكمة، وتنامي الشك في قدرة الحكومة على إرساء اجراءات تكفل الاستجابة لحاجيات التمويل المرتفع بعنوان السنوات القادمة".