سياسة

عبد الرحمان: "غالطوا الرئيس بشأن وزير المالية وتصريحاته غير مقبولة أخلاقيا وسياسيا"

زووم تونيزيا | الثلاثاء، 3 أوت، 2021 على الساعة 13:30 | عدد الزيارات : 3428

قال وزير التكوين المهني و التشغيل الأسبق فوزي عبد الرحمان، اليوم الثلاثاء، أنّه تمّ مغالطة رئيس الدولة بخصوص وزير المالية المقال علي الكعلي.

 

وأوضّح عبد الرحمان، في تدوينة له، أنّ "علي الكعلي خرج في عطلة عائلية يوم 24 و كان من المفترض أن يتنقل إلى روما يوم 27 لتحضير زيارة رئيس الحكومة"، مؤكّدا أنذ "الكعلي عاد الى تونس منذ يوم الخميس (29 جويلية) و يشتغل بصفة عادية في وزارة المالية قبل أن يقيله الرئيس".

 

واعتبر أنّ "تصريحات رئيس الدولة غير المقبولة أخلاقيا قبل أن تكون غير مقبولة سياسيا أو قانونيا ليست مؤشرات تشير الى الذهاب في الإتجاه الصحيح".

 

وقال "لا يعذر الجاهل بجهله خاصة كيف يكون رئيس دولة.. الخزنة في الدولة العصرية هي في الغالب دفاتر إلكترونية و الخزنة متاع الفلوس موجودة في البنك المركزي.. كان ينجم رئيس الدولة يثبت روحو قبل ما يقول كلام موش غالط برك و لكن ينجم يتطبق عليه قانون الثلب (لو كان جاء القضاء قضاء).. ثما رئيس يقول "ما نعرفش هزها و الا ما هزهاش" ثما رئيس يتهجم على شرف إنسان (موش حتى وزير) من غير موجب و يرمي لحمو للكلاب باش تنهشو من غير سبب وجيه؟".

 

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيّد قال خلال لقائه بالمكلفة بتسيير وزارة الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمارسهام البوغديري، وزير المالية علي الكعلي نطلبوا فيه ما فماش ريحتو وتاليفونو مسكر ولا أثر له.. عمل كيف خزندار هز الخزنة وهرب أما ما نعرفش هزها و الا ما هزهاش".