سياسة

غلق مقهى بسبب الإفطار العلني والاعتداء على روادها.. إدارة الأمن الوطني توضّح

زووم تونيزيا | الخميس، 29 أفريل، 2021 على الساعة 17:50 | عدد الزيارات : 5289

زووم- بعد ما تم تداوله بوسائل التواصل الاجتماعي مفاده ان اعوان احدى الفرق التابعة لمنطقة الامن الوطني بصفاقس المدينة عمدوا يوم 27 افريل 2021 الى اغلاق احدى المقاهي المفتوحة بوسط مدينة صفاقس وقاموا باخراج حرفائها بسبب الافطار في شهر رمضان.

 

أوضحت الادارة العامة للامن الوطني في بلاغ لها انه بتاريخ 27 افريل 2021 و على الساعة العاشرة صباحا وفي اطار الحرص على تطبيق البروتوكول الصحي للمقاهي قامت دورية تابعة لمصلحة شرطة النجدة بادارة امن اقليم صفاقس المدينة برقابة ما يفوق عن 50 مقهى بحي الحبيب ولم يقع اغلاق اي مقهى فيهم بسبب الافطار في شهر رمضان نظرا لاحترامهم البروتوكول الصحي غير ان المقهى المذكورة التي تم اغلاقها كانت مخالفة لاجراءات التباعد الجسدي والكثافة الشديدة للحرفاء في مساحة ضيقة حيث تم استدعاء صاحبها لتحرير محضر في الغرض.

 

يذكر أن الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع صفاقس الشمالية أكدت في بيان لها أنه تم تعنيف صاحب مقهى و الاعتداء على الحرفاء من قبل إحدى الفرق الأمنية.